شركة ارت اتاك للتصميمات والديكورات

أعمال الديكور والتصميم الداخلي والخارجي

, نقوم بتنفيذ مفهوم جديد للتصميم الداخلى

01060001155 art.attack.designs@gmail.com

Blog

Homeالتصميم الداخليالفن من البيئة و دوره في التصميم و الوعي الجمالي

الفن من البيئة و دوره في التصميم و الوعي الجمالي

الفن من البيئة يعتبر من الاتجاهات التي هدفها تحسين صحة السكان وراحتهم والحد من التأثيرات السلبية على البيئة عن طريق كافة مجالات التصميم التي بدايتها البناء ونهايتها تصميم المنتجات، لهذا سوف نبين لكم اليوم أهم التفاصيل عن الفن البيئي أو كام يطلق عليها مفهوم الاستدامة في الديكور.

أهمية الفن من البيئة

الفن من البيئة مهم من أجل مصلحة الحياة ومنفعة البيئة، لأن المشكلة الخاصة بتغير المناخ من المشكلات الحقيقية التي يعاني منها العالم والتي تظهر على هيئة تلوث كبير وقلة الموارد الطبيعية.

متى بدأ الاهتمام بالفن من البيئة؟

من الجدير بالذكر أن بداية الفن من البيئة ظهرت عند تصميم قصر الكريستال سنة 1850 وهو موجود في لندن وهناك أيضًا ميلانو جاليريا إيمانويل الثاني التي تعتبر في الوقت الحالي أحد مراكز التسوق المشهورة للغاية على مستوى العالم بل ويكثر زيارتها باعتبارها من المعالم السياحية المهمة في إيطاليا، وقد استخدم في هيكل التصميم غرف تنظيم الهواء التي كانت موجودة أسفل الأرض والتي تنظم درجة حرارة الهواء في الداخل في هذه المباني العريقة.

أنواع الفن من البيئة

يوجد نوعين لهذا النوع من الفنون وهي:

  • التكنولوجي: تعتبر من التقنيات الفعالة التي توفر الطاقة والمياه وتساعد ملاك المنزل على توفير النقود وحماية البيئة.
  • السلبي: التصميم السلبي يكون مدرج في التخطيط والتصميم الهيكلي الفعلي من أجل الحد من الطاقة المهدرة في تبريد وتسخين المبنى وإضاءته بصورة كبيرة.

يجدر الذكر أن الأسلوب السلبي لا يتطلب استخدام أي أجهزة إلكترونية أو ميكانيكية ويتطلب فقط أقل حد من المدخلات الإضافية من تدفئة بالطاقة الشمسية وأسطح خضراء ومواد معادة تصنيعها وأحجار طبيعية وهياكل زجاجية وغير ذلك، وفي الحقيقة أسهل الطرق لتنفيذ الفن البيئي في تصميم المنزل هي الطريقة السلبية، إذ تكون هندسة المنزل عن طريق اختيار مواد تجعل عمر المكان الافتراضي أطول.

أبعاد أساسية للفَن البيئي

الفن من البيئة له مجموعة أبعاد أساسية وهي:

اقتصادية الموارد

  • الحد من التكلفة الكلية عن طريق استخدام أمثل مواد بناء وتصميم ذكي والمتاح من الأساليب التقنية.
  • أقصى استفادة ممكنة من مصادر الطاقة المتجددة من رياح وطاقة شمسية في التصميم مثل استغلال الواجهات التي تسمح بدخول الشمس عن طريق توزيع الفراغات وهذا يوفر طاقة كثيرة، أو من خلال عمل كسرات في واجهة المبنى عندما يكون موقعه في مكان حار يوفر ظل يقلل الحرارة ويحد من الطاقة المستهلكة.

البعد البيئي

  • الحد من استخدام أي موارد طاقة تضر بالبيئة.
  • يتكيف المبنى مع ما تحيط به من بيئة بحيث لا يكون له تأثير سلبي عليها.ط
  • ادخال الأشجار والنباتات لبيئة المكان وجعلها موظفة في التصميم.
  • استخدام مواد عمرها الافتراضي طويل ولا تحتاج إلى صيانة بصورة كبيرة.

البعد الاجتماعي

  • تأكيد العدالة في استهلاك الموارد من جيل لجيل.
  • احترام المكان المقام فيه المبنى بشكل مناسب لوظيفة هذا المبنى وما يحيط به.
  • الحد من التلوث الضوضائي الذي ينتج عن تطبيق أساليب عزل رديئة.
  • تحقيق الراحة للإنسان عن طريق إدامة الصحة.

كيف نطبق الفن البيئي في التصميم؟

نطبق الفن من البيئة في التصميم عن طريق تقليل استهلاك طاقة تضر بالبيئة، وهذا عن طريق الاستفادة من الموارد الطبيعية صديقة للبيئة والمتجددة ومنها:

أن نستفيد من ضوء الشمس دون أي ضرر من الحرارة المرتفعة.

أن نستفيد من المسطحات المائية بخصوص توفير الضوء وتلطيف الجو

الأسلوب الريفي في التصميم الداخلى

 لماذا الأثاث المعتمد على الفن البيئي هو مستقبل التصميم الداخلي؟

عندما نعتمد على أثاث مصنوع بناء على الفن من البيئة يضمن ذلك ما يلي:

يساعد على شفاء البيئة

  • قطع العفش صديقة البيئة تكون مصنوعة من بعض المواد المعاد تدويرها أو من الأخشاب المهملة، ولكن من اللازم أن تتوفر مجموعة من المعايير كي تكون قطعة العفش مستدامة لا تأثير سلبي لها على البيئة.
  • الشيء المميز في تصنيع العفش المستدام هو أنه يمنح استعمال جديد لبعض المواد المهملة، مثل الأخشاب التي لا تستخدم في مواقع البناء أو بقايا القوارب.
  • بالرغم من كون تلك القطع الخشبية قديمة وأثرت عليها العديد من العوامل الجوية، ولكن توجد حرف يدوية رائعة ومميزة من الممكن أن تكون المنقذ لها، لأنه لا توجد أخشاب مهملة لا يمكن عمل لها معالجة وصنفرة وتشطيب.
  • بمجرد أن تمنح تلك الأخشاب حياة من جديد يمكن أن تستخدم في تصميم مكان جديد.
  • أما المصادر التي لها تأثير منخفض على البيئة من نباتات وأشجار والتي لا تتطلب وقت كثير أو صيانة من أجل أن تنمو ومنها خشب البامبو تعتبر أحد أفضل مواد الفن من البيئة لأن نموها سريع وقوية للغاية.

عمليات التصنيع الصديقة للبيئة

  • الأمر غير متعلق فقط لمواد الفن من البيئة، ولكن على المصنعين أن يتأكدون من كون عملية تصنيع قطع العفش بأكملها مستدامة وصديقة للبيئة.
  • الأمر يتضمن عملية نقل المواد وبناء العفش حتى تسليمه إلى العميل، فمن اللازم أن يتأكد المصنعين من تقليل نسبة انبعاث الكربون.
  • كل ما سبق مهم لأنه بغض النظر عن استدامة تلك المواد، فالهدف من الفن البيئي يبات غير محقق إذا تطلب الأمر كم كبير من الوقود من أجل حرق تلك القطع للحصول على النتيجة النهائية، وهنا لا يمكن مساعدة الطبية على الشفاء.

متانة الأثاث المستدام

في حالة صنعت قطع العفش المتينة وطويلة العمر، فلن يكون المستهلك مضطر لأن يشتري عفش جديد كل فترة، وذلك معناه الحد من النفايات المنزلية التي في العادة يتم التخلص منها، والأمر هنا لا يشتمل على توفير النقود، وإنما المحافظة أيضًا على البيئة.

الأثاث المستدام رخيص وأنيق

  • المنتجات النهائية التي تظهر على هيئة منح بعض قطع الخشب المعادة التدوير حياة من جديد تكون فريدة وأنيقة، فمن مجموعة ألواح خشب من الممكن أن تتحول المواد إلى قطع أثاث عالمية مستدام مناسب لأسلوب الحياة.
  • كل هذا يرجع إلى التزام المصنعين بالاستدامة والبراعة في تصنيع الأثاث نفسه.
  • الأجزاء الخشبية التي تعرضت من قبل لعوامل الجو يمكنها أن تضيف إحساس جمالي وسحر، لأنها سوف تكون فريدة من نوعها ومميزة.
  • لأن هذا العفش مصنوع من مواد معادة التدوير، فسوف يكون أرخص من باقي أنواع العفش، وبهذا يوفر الشخص المال إلى جانب إلى عمرها الافتراضي الطويل.

طرق بارعة لجعل المنزل أكثر استدامة

مثل مجالات التصميم الأخرى يكون التصميم الداخلي مرتبط بشكل وثيق بمجموعة أنماط متغيرة، وأيًا كان الهدف من التصميم النهائي هو تجديد أو ديكور أو تفاصيل معمارية من اللازم أن يواكب كل مصممي الديكور الداخلي الاتجاهات المطبقة في الوقت الحالي بخصوص الفن من البيئة، وهناك أكثر من طريقة تتبع النهج صديقة للبيئة عند التصميم الداخلي لأي مكان كما يلي:

  • استخدام المساحة الفعال: من الممكن عند استخدام المساحة الداخلية بكفاءة أن يتم المحافظة على حجم المكان، وبهذا تستخدم مواد بناء وموارد أخرى بحد أدنى فقط.
  • استخدام مواد بناء وتصميم موفر للطاقة: من الممكن أن يقوم مصمم الديكور الداخلي بالعمل مع الأبواب والنوافذ التي ترفع كفاءة الطاقة مع أرضيات خشبية مصنوعة من المصادر المتجددة سريعًا مثل الخيزران ومراحيض موفرة للمياه وغير ذلك من المواد التي تكون مسؤولة من الناحية البيئية والتعامل مع شركات محلي وليست أجنبية.
  • استعمال مواد منتجة بطريقة مسؤولة من الناحية الاجتماعية: أي استعمال عفش ومنتجات من مصادر تزيد من فاعلية التصنيع الآمن وتعزز الممارسات التجارية التي تكون عادلة اجتماعيًا عن طريق استخدام مصادر محلية أيضًا.
  • الحد من النفايات عن طريق استخدام مواد معاد تدويرها: من أفضل الأمور في هذا الشأن أن الديكورات العتيقة خيار أمام مصممي الديكورات الداخلية، حيث من الممكن أن يعاد استخدام عناصر الزخرفة والأثاث أو تجديد وإعادة صقل أيًا منهما بشكل آخر لكي يتم منحها حياة أخرى، وإذا كانت البيئة واعية بالفعل فمن الممكن أن نصنع السجاد والبلاد وكل شيء من مواد معادة التدوير.
  • التخطيط لإضاءة توفر الطاقة في التصميم الداخلي: فمن الممكن أن يتضمن التصميم الداخلي نوافذ ومناور يدخل عبرها ضوء النهار وتقل بذلك الإضاءات الاصطناعية، وإذا تطلب الأمر هذه النوعية من الإضاءة فيمكن تطبيق مصابيح الليد التي توفر الطاقة وتعمل لمدة طويلة.
  • استعمال منتجات غير ملوثة أو سامة: في الوقت الحالي باتت المنتجات التي تتمتع بالأمان والتي لا تشتمل على مواد كيمائية في تزايد من طلاءات عضوية مضادة للتحسس إلى الأخشاب والألياف التي لم تعالج بمبيدات الآفات.

بينا لكم اليوم أهم الخطوط العريضة بخصوص الفن من البيئة الذي يعتبر في الوقت الحالي اتجاه عدد كبير من مصممي الديكور وشركات الديكور والعملاء أنفسهم للمحافظة على الصحة والبيئة وتوفير قدر كبير من النقود لأن العناصر المعتمد عليها في هذا الاتجاه تكون قليلة التكلفة عمرها الافتراضي طويل.

اترك رد

WhatsApp chat